عام

“من المحظرة إلى المدرسة”، ندوة علمية ضمن فعاليات أيام بوتلميت الثقافية . تحت ر…


“من المحظرة إلى المدرسة”، ندوة علمية ضمن فعاليات أيام بوتلميت الثقافية .

تحت رعاية الوزيرة السابقة الناها بنت الشبخ سيديا احتضنت مدينة بوتلميت مساء اليوم السبت ندوة علمية عن التعليم من المحظرة إلى المدرسة : شهادات وتجارب، شارك فيها وزراء سابقون، ودكاترة، وحقوقيون، وذلك ضمن فعاليات اليوم الأول من أيام أبي تلميت الثقافية.

وفي كلمة افتتاح الندوة قالت بنت الشيخ سيديا إن الإنسان تفطن منذ القديم لدور التعليم في المواطنة، باعتبار التربية على المواطنة في حقيقتها عملية مستمرة، تتضمن موضوع التربية والتعليم، وتُركز على المواطنة في علاقتها بالإنسان والمجتمع، والبيئة، والوطن.

وأضافت الوزيرة السابقة في الندوة التي أدارها الدكتور الشيخ ولد سيدي عبد الله أن الموريتانيين أسسوا على ظهور العيس جامعة متنقلة ، داحضين بذلك الافتراض الشائع في المشرق أن التعليم ظاهرة مدنية .

وأكدت الناها بنت الشيخ سيديا أن المحظرة حققت لموريتانيا ما لم تحقق لها سفاراتها في العالم مجتمعة ، وتمكنت بوسائل بسيطة ومحدودة من الصمود في وجه الغزو الثقافي ، والمسخ الحضاري.

وأكدت الوزيرة أنه مع “موريتانيا الجديدة ” كان وعي رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بمحورية التربية في بناء الإنسان، بارزا من خلال تعهده في برنامجه الانتخابي “تعهداتي” بالشروع ” دون تأخير في تنفيذ الإصلاحات الضرورية لإرساء قواعد المدرسة التي نحلم بها جميعا لأجيالنا الصاعدة “.

الندوة شهدت تسليم درع تكريمي مع مبلغ نقدي رمزي لأحد الذين سخروا أعمارهم خدمة للمدرسة الجمهورية الأستاذ محمد ولد مسعود ولد آميجنات المدير السابق لثانوية الميناء، تقديرا لما قدمه للتعليم في موريتانيا.








Source

chinguite
زر الذهاب إلى الأعلى