عام

أمندوب العام للتآزر يدشن مجمعا تجاريا في دار النعيم ويطلق توزيعات نقدية دائمة لصالح 42500 أسرة في نواكشوط بغلاف يزيد على1,5مليار.

أشرف المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، حمود ولد امحمد، مساء أمس الثلاثاء بحي المطار القديم في مقاطعة دار النعيم، على تدشين سابع تجمع في البلاد تطلقه التآزر منذ نوفمبر المنصرم “وهي تجمعات تحوي فضاءات للشباب ومحلات لتوفير وبيع المواد الغذائية باسعار مناسبة فضلا عن دعم للتعاونيات في منطقة التجمع وتمويل 200 نشاط مدر للدخل لصالح شباب دار النعيم”

كما أطلق المندوب العام توزيعات نقدية دائمة لصالح 42500 أسرة في نواكشوط بغلاف يزيد على1,5مليار.

وأكد المندوب العام في كلمة له بالمناسبة أنه سيتم كذلك توزيع “2000 قنينة غاز مع لوازمها على الأسر التي صنفت حسب السجل الاجتماعي على انها تستخدم الفحم ولا تملك الغاز ضمن خطة عكفت عليها المندوبية للقضاء على استخدام الفحم تطويرا لمستوى الأسر الاكثر هشاشة ومساهمة في حماية البيئة.” وفق إيجاز صادر عن المندوبية.

وأوضح ولد محمد أن هذه الكثافة المتزايدة لتدخلات المندوبية في نواكشوط خلال الفترة الأخيرة “تعود لكثرة الأسر الفقيرة بالاساس والحرص على مساعدتها كما انها تأتي بالتزامن مع تدخلات واسعة ومكثفة شملت جميع قرى ومدن البلاد شرقا وغربا وجنوبا وشمالا وهي تدخلات وفرت الماء وشيدت السدود وأمنت المرضى ووفرت مبالغ معتبرة للمحتاجين في جميع الظروف.”

حضر حفل التدشين كل من وزير الثقافة والشباب والرياضة ووالي نواكشوط الشمالية وحاكم مقاطعة دار النعيم وعمدة بلديتها والسلطات العسكرية والأمنية على مستوى الولاية.

زر الذهاب إلى الأعلى