مطلوب وكلاء في موريتانيا


الرئيسية / عام / حميد أوبيلو يارو يحذر من خطر ارتفاع مستويات البطالة في الدول الاسلامية

حميد أوبيلو يارو يحذر من خطر ارتفاع مستويات البطالة في الدول الاسلامية

ads

حذر الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في منظمة التعاون الإسلامي، حميد أوبيلو يارو، من خطر ارتفاع مستويات البطالة في دول منظمة التعاون الإسلامي، مؤكدا وجود تهديدات اجتماعية وأمنية ناجمة عن تلك الظاهرة، وخاصة ما يتعلق ببطالة الشباب، مؤكدا الحاجة إلى توفير أكثر من 85 مليون وظيفة على مدى السنوات العشر المقبلة في المنطقة.

التقرير :

يطارد شبح البطالة الشباب في البلاد الاسلامية، وتظهر المؤشرات الأولية ارتفاع معدلات البطالة في دول منظة التعاون الاسلامي عن المتوسط العالمي، إذ تتراوح بين 7.6% و 8.8% من إجمالي القوى العاملة خلال السنوات من 2000 إلى 2012 مقابل نسبة عالمية تقل عن 7%.

وتعد دولة قطر الأسعد حظا في هذه القائمة، فمعدل البطالة فيها يقل عن 1% علما ان عدد مواطنيها قرابة المليوني نسمة، تليها الكويت بنحو 1.5%، أما نسب البطالة في فلسطين فتتجاوز 21.7%، وترتفع في موريتانيا لاكثر من31%.

وينبه الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في منظمة التعاون الاسلامي إلى أن مؤشرات البطالة في السنوات الأخيرة باتت ثابتة عند 16% في البلاد الاسلامية، بينما المتوسط العالمي يبقى عند 12.9%.

هذه المشكلة لها أسبابها وتداعياتها وحلولها:

تبدأ أسبابها بغياب الاستقرار السياسي، وقلة الاستثمارات وانخفاض الانتاجية، وموسمية فرص العمل، بالاضافة إلى غياب التكامل بين حاجة سوق العمل ومخرجات الانظمة التعليمية.

وأما التداعيات فتتمثل في العوز، وارتفاع معدلات الجريمة، ومشاكل اجتماعية، وضعف الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية.

والحل الذي قدمته منظمة التعاون الاسلامي هو برامج متكاملة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومؤسسات التمويل الاسلامي المتناهية الصغر، والذي من شأنه تحسين العمل بالمهن الحرة وتشجيع المشاريع الصغيرة، وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء.

السي جي:
ارتفاع البطالة في البلاد الاسلامية عن المعدلات العالمية
قطر الأقل بطالة وأكثر أمنا عالميا
التوتر السياسي أهم مسببات البطالة
الانهيار الأمني من أخطر تداعيات البطالة
تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يعالج البطالة
الدول الاسلامية تحتاج نحو 85 مليون فرصة عمل.


chargili