19:09 الأربعاء 18 يناير 2017


الرئيسية / عام / الحوار السياسي في موريتانيا إلى أين؟ – تقرير محمد ولد الزين لإرم نيوز

الحوار السياسي في موريتانيا إلى أين؟ – تقرير محمد ولد الزين لإرم نيوز

ads

رغم أن بعض الأحزاب السياسية المنخرطة في الأغلبية تبدي استعدادها التام للمشاركة في الحوار دون شروط، إلا أن أحزابا سياسية أخرى ترفض المشاركة دون توفر شروط وممهدات للحوار.

محمد الزين – إرم نيوز

حدد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز مهلة لإطلاق حوار سياسي بمن حضر، في ظل حماس من بعض الأحزاب السياسية وسط عزوف من المعارضة الراديكالية.

ورغم أن بعض الأحزاب السياسية المنخرطة في الأغلبية تبدي استعدادها التام للمشاركة في الحوار دون شروط، إلا أن أحزابا سياسية أخرى ترفض المشاركة دون توفر شروط وممهدات للحوار ترى أنها ضرورية لإطلاق أي حوار سياسي، فيما ترى الأحزاب الموالية للرئيس ولد عبدالعزيز أنها شروط تعجيزية ليس من الواقعية السياسية تطبيقها.

ولعل اللافت في الحوار السياسي المنتظر هو مشاركة بعض المنشقين عن المنتدى الوطني للديمقراطية الذي تنتظم فيه أحزاب المعارضة الراديكالية، وعن حزب تكتل القوى المعارضة أقوى الأحزاب المعارضة الرافضة للحوار في صيغته المعروضة من الأغلبية.

ومع استعداد موريتانيا لاستضافة القمة العربية يواصل إرم نيوز عرض سلسلة تقارير مصورة عن هذا البلد العربي.

نقلا عن : إرم نيوز

chargili